الغراس في مواجهة فيروس كورونا و”فيروسات” بعض المنتخبين.

2020-06-18T14:28:43+03:00
2020-06-18T19:05:06+03:00
أخبار وطنية
الإدارة18 يونيو 2020304 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الغراس في مواجهة فيروس كورونا و”فيروسات” بعض المنتخبين.
رابط مختصر
نسرين حتيمي

بعد المبادرة التي اتخدها المجلس الجماعي لبنمنصور، برئاسة السيد محمد الغراس،بإيجاد حل للفلاحين المحليين المتضررين من جائحة كورونا، عن طريق فتح السوق لتسويق منتجاتهم ، خاصة الحبوب و القطاني ،و كذا الماشية.
هذا القرار الذي استبشره الفلاحين خيرا و ساكنة جماعة بنمنصور، و خاصة مع اقتراب عيد الأضحى.
و للحفاظ على صحة الفلاحين و المرتفقين و الوقاية من وباء كورونا ، تم تخصيص يومين في الأسبوع بدل يوم واحد ،لتفادي الازدحام و لاحترام الإجراءات الوقائية ،وتم نقل سوق الماشية بالجماعة المجاورة، الشيء الذي لم يستسغه بعض المنتخبين ، بدعوى تاريخ سوق الأحد أولاد جلول، الذي يعتبر من أكبر الأسواق في المغرب، و بعد ما قمنا بربط الاتصال بمجموعة من أفراد ساكنة الجماعة ، اتضح أن الأمر لا يتعلق سوى بالقرار التضامني للرئيس، بمنع الصنك على الفلاحين، لتخفيف الضرر عليهم، والذي عارضه بعض المنتخبين لسوابقهم بابتزاز الفلاحين بسوق الأحد .
و لمزيد من للاستفسار و فهم ما وقع اتصلت الجريدة بالسيد محمد الغراس رئيس جماعة بن منصور، الذي وضح أن قرار نقل سوق المواشي ،هو قرار من السلطات الإقليمية الذي اتخذته بعد معاينة ميدانية ،
فاستقر رأي السلطات على تخصيص سوق الماشية بسوق جماعة سيدي علال التازي الذي لا يبعد سوى بثلاث كيلومترات عن سوق الاحد ، و ارتأت السلطات لأسباب موضوعية ، للحفاظ على سلامة الساكنة، أن سوق علال التازي يتوفر على سور و موقف مخصص للسيارات ، سيساعد على المحافظة على الإجراءات الاحترازية و ضبط حركية السوق و خاصة سوق الماشية الذي يعرف في الجماعات القروية ازدحاما كبيرا ، يصعب تنظيمه إذا لم يكن السوق يتوفر على سور وعلى مرافق أخرى ،بالإضافة إلى ظهور بؤرة وبائية لعمال الفريز ،في جماعة لا تبعد كثيرا عن جماعة بنمنصور.
اما بالنسبة لردة فعل بعض المنتخبين لهذا القرار ، يؤكد الغراس أن هؤلاء لا تهمهم مصلحة الساكنة و لا يراعون هذه الفترة الاستثنائية و همهم الوحيد هو الإستفادة بطرق غير شرعية و النصب على السكان و هم مثل “الفيروسات”، يهددون مصلحة الناس و يكذبون، و يتربصون أي فرصة لتغليط الناس و هذه ليست المرة الأولى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

This function has been disabled for الذاكرة بريس.

This site is protected by WP-CopyRightPro