ما سبب إختفاء الندوة اليومية لوزارة الصحة هل هناك تخوف من عدد الحالات ؟

سعيد قراشي/ الذاكرة بريس

عبد الاله العلوي26 يونيو 202071 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ما سبب إختفاء الندوة اليومية لوزارة الصحة هل هناك تخوف من عدد الحالات ؟
رابط مختصر
سعيد قراشي

إختفت بشكل مفاجئ الندوة اليومية لوزارة الصحة التي دأبت على تقديمها مؤخرا هند الزين رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية الأوبئة بوزارة الصحة، في السادسة من مساء كل يوم ، لتقديم الحصيلة اليومية للحالة الوبائية المرتبطة بكورونا في المغرب خلال 24 ساعة .

مصادر متطابقة ذكرت أن الوزارة ستعمد بدءا من اليوم إلى تمرير المعطيات الخاصة بالوباء الذي يجتاح العالم، لوسائل إعلام رسمية، وهو الامر الذي أغضب الصحافيين والعشرات من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي. واعتبر صحافيون ومتتبعون ما قامت به الوزارة يعد تخبطا في التواصل المؤسساتي ، وحطأً جسيما، إذ لايعقل أن يتم اتخاذ مثل هذه القرارات دون سابق إشعار ، وفي وقت يحتاج فيه المغاربة إلى من يخبرهم بما يجري بعد 3 أشهر ثقيلة من الإغلاق . ويرى آخرون أن الوزارة بذلك ربما تمهد للتخفيف من عملية التواصل المرئي، بالموازاة مع رفع الحجر الصحي بشكل تدريجي، في مختلف مناطق المغرب، ودخول مرحلة التعايش مع الفيروس المستجد الذي فتك ب217 مغربي وأصاب حتى الان 11338 منهم 8500 متعاف وفق آخر حصيلة رسمية لليوم الخميس. ولم تخرج الوزارة حتى الان بأي توضيح يكشف الخطوة التواصلية المقبلة مع الصحافة، والرأي العام الوطني، ما جعل لبعض يتساءل إذا ما كانت هذه نهاية الندوة التي كانت تعتبر حبل التواصل الفعال مع المتتبعين ، بشكل قاطع .

ودأبت الوزارة منذ بدء جائحة كورونا على تقديم حصيلة يومية عن الكوفيد19، استهلها محمد اليوبي مدير مديرية الاوبئة، قبل أن يختفي دون سابق اشعار ويتم تعويضه بمعاذ لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة، ليختفي هو الاخر ويتم تعويضه بهند الزين رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية .

وتأتي هذه الخطوة المفاجئة لتكشف مرة أخرى الأزمة الداخلية التي تمر منها الوزارة الوصية على قطاع حساس، والتي تعيش لاشك أكبر تحد لها في زمن فيروس كورونا ، خاصة بعد الأنباء التي رشحت عقب اختفاء محمد اليوبي عن المرور في الندوة المعتادة، ليتضح لاحقا وجود خلافات بينه وبين محيط الوزير التكنو قراطي خالد أيت الطالب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

This function has been disabled for الذاكرة بريس.

This site is protected by WP-CopyRightPro